تامر عاشور يهاجم عمرو مصطفى.. “تكلم كويس على فناني مصر” – شبكة السعودية

حالة من الجدل خلقها المطرب والملحن المصري عمرو مصطفى، حينما أطل في لقاء تلفزيوني وتحدث فيه عن تاريخه ونجاحاته، وعلاقته التي تتوتر كثيرا بعمرو دياب.

كلمات عمرو مصطفى تسببت في غضب المطرب المصري تامر عاشور، الذي قرر أن يرد على عمرو مصطفى بحديث مطول، فند فيه كلمات عمرو مصطفى.

وعبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” أكد تامر عاشور أن النجاح هو “أعمال مش كتر كلام.. وأقول هعمل وأسوي وعايش أتريق على ده وده بقالي سنين”.

كما شدد عاشور على أن التاريخ جميل ولكن التقييم يعتمد على الوقت، وبالتالي لا يمكن تقييم أحد إلا إذا ظل لنفس الفترة الزمنية يعمل ويقدم ألحانا وأعمالا، كما أن أبجديات عمل الملحن هي وجود مطرب يغني هذا اللحن، وإلا لن يكون هناك ملحن بالأساس.

عمرو مصطفى

شاعر كبير للغاية

في اللقاء التلفزيوني تحدث عمرو مصطفى عن الشاعر نادر عبد الله وأنه لا يستطيع تلحين كلماته، لكن تامر عاشور اختار أن يدافع عن عبد الله، مؤكدا على أنه شاعر كبير للغاية وأعماله كلها ناجحة.

واستشهد تامر عاشور بالأعمال التي قدمها عبد الله ومن بينها “أواخر الشتا” و”تصدق بمين” و”كلموها عني” و”بطمنك” و”ريحة الحبايب” و”خلينا نشوفك”، وغير هذه من الأعمال الناجحة.

كما اعتبر عاشور أن تامر عبد الله لا يهوى “البروباغندا” كي يتحدث عن تاريخه، كما تحدث عن محمد رحيم الذي تحدث عنه مصطفى في اللقاء قائلا “بحب مهاجمة محمد رحيم ليا عشان بتضحكني”.

إلا أن تامر عاشور وصف رحيم بأنه لا يحتاج إلى شخص يفرحه، فهو رائد في المجال سواء على مستوى الدراسة أو المزيكا، معتبرا أنه شخص يشرف.

عمرو دياب

عمرو دياب

دور عمرو دياب

وانتقل عاشور للحديث عن عمرو دياب ودوره في ظهور عمرو مصطفى، حيث أكد أن عمرو دياب بمثابة الواجهة التي عرض من خلالها عمرو مصطفى أعماله.

وذكره بأول أغنية له وهي “خليك فاكرني” التي قدمها عمرو دياب عام 1999 حينما كان عمرو مصطفى في الـ 13 من عمره، وبالتالي عمرو دياب هو من قدم عمرو مصطفى وليس الراحل عامر منيب هو من قدمه.

وطالب تامر عاشور زميله بألا يزيف التاريخ الذي يتمسك به في لقاءاته، خاصة وأنه في حال قاموا بعمل بحث عن الأسماء التي ذكرها سيجد تاريخا يتسبب في غضبه.

السر في “الهضبة”

كما قال تامر عاشور لعمرو مصطفى “ما تطلع تتكلم كويس على فنانين مصر طيب”، متهكما على حديثه في اللقاء عن تغيير الذوق العام للمستمعين، معتبرا أنه يقول ذلك بسبب وجود أعمال ناجحة لم يشارك هو فيها.

وعاد عاشور لتاريخ عمرو مصطفى مع عمرو دياب مرة أخرى، حيث علق قائلا “روح ادي أغنية العالم الله دي لأي حد غير عمرو دياب مكنتش هتوصل للعالمية اللي أنت فرحان بيها”.

وذكره بعدها بأغنية “تملي معاك” لعمرو دياب، وهي الأكثر وصولا للعالمية وكانت من ألحان شريف تاج وليس عمرو مصطفى، وهو ما جعل عاشور يقول “السر في عمرو دياب صدقني”.

في النهاية اختار تامر عاشور أن يصرح باسم عمرو مصطفى، على الرغم من كونه لم يكن يذكره في كلماته، لكنه اختتم الحديث قائلا “كلامي على عمرو مصطفى”.

المصدر

ربما يعجبك أيضا

شبكة السعودية

عن المؤلف: شبكة السعودية

اترك تعليقاً