شاهد لحظة خروج قطار عن السيطرة واصطدامه بحافلة في تركيا


قُتِل عاملٌ تركي وأصيب اثنان آخران بجروحٍ بالغة، اليوم السبت، بعدما اصطدم قطار صغير وسريع بحافلة مدنية تابعة لشركة الكهرباء، كانت تقل عدداً من موظفيها الذين كانوا يعملون على إصلاح عطلٍ كهربائي بالقرب من السكة الحديدية التي مرّ منها القطار السريع، حيث صدم القطار الحافلة بسرعةٍ كبيرة وجرّها من أمامه، وفق ما أظهرت مقاطع فيديو سجلتها كاميرات المراقبة والتي نشرتها وسائل إعلامٍ تركيّة محلّية.

ووقعت الحادثة في الساعات الأولى من صباح اليوم في مقاطعة هاتاي الواقعة جنوب غربي البلاد، وتحديداً في منطقة تقع داخل مدينة الإسكندرونة الساحلية التي تعد وجهة سياحية في المقاطعة التي يشكل فيها العرب غالبية السكان، وذلك على خلفية حصول عطلٍ مفاجئ في مكابح القطار السريع الذي فُقِدت السيطرة عليه أثناء قيام عمّالٍ من شركة الكهرباء بإجراء أعمال صيانة بالقرب من عمودٍ كهربائي يقع بجوار سكّةٍ حديدية.

وبحسب مصادر “العربية.نت”، فإن العامل الذي قُتِل نتيجة الحادث يدعى عبدالله دونغال وكان يبلغ من العمر 29 عاماً بعدما تحرّك القطار بشكلٍ تلقائي رغم وجود ميكانيكيين اثنين بالقرب منه كانا يجريان عملية صيانةٍ دورية للقطار الذي كان يستخدم كعربة شحن.

كما نُقِل جريحان من موظفي شركة الكهرباء إلى مستشفى “الإسكندرونة” الحكومي، وهو أقرب مستشفى لمنطقة أزغانليك التي وقع فيها الحادث الصادم، وفق المصدر السابق والذي كشف أيضاً لـ”العربية.نت” أن “السلطات الأمنية في مدينة الإسكندرونة اعتقلت ميكانيكيين اثنين كانا يعملان في محطة القطار لاشتباههما بإهمال حركة قطار الشحن الذي صدم حافلة شركة الكهرباء”.

ولم يصدر عن الشرطة التركية حتى الآن أي بيان بشأن الحادثة رغم اعتقال ميكانيكيين كانا في موقع الحادث.

ووفق موظفين في محطة القطارات التي شهدت الحادث، فإن قطار الشحن السريع تحرّك من تلقاء نفسه عند محاولة ميكانيكيين اثنين إجراء عملية صيانةٍ دورية كانا يقومان بها بشكلٍ اعتيادي قبل أن تخرج حركة القطار عن السيطرة.

وذكرت وسائل إعلامٍ تركيّة محلّية أيضاً أن الميكانيكيين لم يكونا بالقرب من القطار عند خروج حركته عن السيطرة، ولذلك قررت السلطات احتجازهما لحين الانتهاء من التحقيقات التي تهدف لمعرفة أسباب الحادث بعد اتهامها بالإهمال.

وتشهد تركيا بين الحين والآخر، حوادث مشابهة لما حصل اليوم، ففي سبتمبر الماضي، اصطدم قطار بعربة صغيرة كانت تقل 6 عمال، ما أدى إلى وفاتهم جميعاً، وذلك في ولاية تكيرداغ الواقعة في شمال غربي البلاد.

وفي العام 2018، توفيّ 25 راكباً عند خروج قطارٍ عن مساره في منطقة كورلو المجاورة لتكيرداغ.





Source link

ربما يعجبك أيضا

شبكة السعودية

عن المؤلف: شبكة السعودية

اترك تعليقاً